5 قدموها في السينما.. «السواقة فن مش عن عن»

الأربعاء 25 يوليو 2018 11:05
كتب: ندا عصام

مهنة سائق التاكسي أثارت اهتمام صناع السينما على مر العصور،  «البحث عن لقمة العيش» في الشوارع، والتعامل مع جميع أنواع البشر، أمر ليس سهلًا على الإطلاق، جعلت من هذه المهنة عالما مثيرا بذاته، وقدمت السينما المصرية دور سائق التاكسي بأكثر من شكل أغلبها بطريقة كوميدية وذلك من خلال أعمال فنية لكبار النجوم، حققت نجاحًا مبهرًا ومازالت محفورة في الأذهان.


أمير صلاح الدين في «1000 مبروك»

«يا دركسيوني يا دركسيوني،، يا دبرياجي يا دبرياجي.. يا برنس الليالي يا رمانة زمان».. قدم الفنان أمير صلاح الدين شكل سائق التاكسي بطريقة كوميدية، وذلك من خلال فيلم «1000 مبروك»، فظهر بدور السائق "الرغاي" الذي يشكي همومه لبطل العمل أحمد حلمي، وعلى الرغم من صغر حجم الدور إلا وأنه لا ينسى.


محمود عبد العزيز في «الشقة من حق الزوجة»

نجح الراحل محمود عبد العزيز، في تقديم شخصية «سمير» الموظف الحكومي الذي يضطر للعمل كسائق تاكسي بعد انتهاء عمله الأول حتى يحسن من دخله وينفق على زوجته معالي زايد، واستغلال حماته له من خلال تقضية مشاويرها الخاصة، فبرع محمود عبد العزيز في تقديمها بشكل كبير فعندما نسمع سيرة سائق تاكسي نتذكر مباشرة «سمير»، ورحلته مع حماته نعيمة الصغير.


أشرف عبد الباقي في «على جنب ياسطى» 
في محاكاة لكتاب «تاكسي» للصحفي خالد الخميسي، قدم الفنان أشرف عبد الباقي دور لن ينسى لسائق التاكسي، معتمدا على عرض المواقف التي تتعرض لها تلك الشخصية مع إحتكاكها بكل فئات المجتمع، صوت حكيم وهو يغني على جنب ياسطي يتردد في أذاننا مع كل مرة نتذكر فيها أمامنا كلمة تاكسي.

 


محمد هنيدي في «بخيت وعديلة»

«يا رب .. انا زهقت»، كعادته بخفة ظله التي لا مثيل لها، قدم النجم الكوميدي محمد هنيدي، دور سائق التاكسي في فيلم «بخيت وعديلة»، الذي عانى من أكثر من مشكلة منها اعتراضه على الأجرة التي دفعتها زبونة قام بتوصيلها، قائلا: «طالما مش قد الصرف بتركبوا تاكسيات ليه»، وأخرى وهي مشكلة أقساط السيارة، فقدم هنيدي الدور بشكل كوميدي جيد لا أحد ينساه.

 

 


 

 نور الشريف في «ليلة ساخنة»

أبدع الفنان الراحل نور الشريف، في تقديم شخصية سائق التاكسي من خلال رائعة عاطف الطيب، فيلم «ليلة ساخنة»، فكان طوال الأحداث يحاول أن يجمع أكبر قدر من المال من أجل إتمام عملية جراحية لحماته، وليلة رأس سنة مليئة بالتفاصيل التي عشناها مع بطل الحكاية الأسطى سيد.