5 أسباب هتخليك تلحق تتابع مسلسل طايع.. "كل التفاصيل بالمسطرة"

الأحد 3 يونيو 2018 14:44
كتب: نيرفانا سامي

خلال السباق الرمضاني من كل عام يفضل بعضنا تأجيل مشاهدة عدد من المسلسلات بعد انتهاء الشهر الكريم بسبب ضيق الوقت، وكثرة عدد المسلسلات التي يتم عرضها، ولكن إذا كنت وضعت مسلسل (طايع) في قائمة مسلسلاتك التي من المفترض مشاهدتها بعد شهر رمضان، فقد تكون أخطأت في هذا القرار.

 فرغم كل التوقعات التي كتبها رواد مواقع التواصل الاجتماعي قبل عرض المسلسل، مثل أن عمرو يوسف من الصعب أن يقنع المشاهدين بأنه من الصعيد، وكذلك كيفية تناول المسلسل لقضايا مثل تهريب الآثار والثأر وغيرها من التوقعات التي جعل عدد من المشاهدين يتربصون لاصطياد الأخطاء المسلسل منذ الحلقة الأولى، ولكن العمل فاق كل التوقعات، واستطاع المخرج عمرو سلامة، وفريق عمل المسلسل تقديم عمل جيد جداً، وهناك 5 أسباب ستجعلك تشاهد المسلسل الآن ولا تنتظر لانتهاء الشهر الكريم.

1- الحبكة الدرامية

على الرغم من أن البعض تحدث في الحلقات الأولى للمسلسل عن استحالة فكرة الثأر من امرأة في الصعيد، إلا أن المؤلفين (خالد دياب وشيرين دياب ومحمد دياب)، أكدوا أكثر من مرة عن استياء أهل البلد من فكرة الثأر من النساء، وأنها غير مقبولة في الصعيد، وكذلك كل جوانب القصة والسيناريو محكمة تماماً ومترابطة وواقعية على عكس أغلب المسلسلات الأخرى التي تدور أحداثها في صعيد مصر (ناس مذاكرة كويس)، حيث من المتوقع أن يكون المؤلفين اختلطوا بشكل كبير مع أهل الصعيد قبل كتابة القصة.




2-  اللهجة

من أكبر الأخطاء التي وقع بها مخرجي المسلسلات الرمضانية التي تدور أحداثها في الصعيد هي الأخطاء الكارثية في نطق اللهجة الصعيدية، ولن نتحدث عن هذه النقطة كثيراً وذلك لأن (السوشيال ميديا قاموا بالواجب)، ولكن في مسلسل طايع الكل يتحدث باللهجة الصحيحة حتى الكومبارسات.

 


3- تفاصيل القصة

لم يستخدم المخرج عمرو سلامة طريقة الـ
flashback  بهدف ربط الأحداث بالخلفيات التي من المفترض أن تكون حدثت قبل الحلقة الأولى من المسلسل، ولكنه فضل طريقة الحكي المختصرة، فقصة الثأر الخاص بوالد طايع لخصها خلال مشهد لا يتعدى الـ 60 ثانية تقريباً، تشعر أن المخرج اخذ المشاهد من نقطة الصفر التي لا يعرف فيها أي تفاصيل عن القصة إلى قلب الحكاية بطريقة جعلت المشاهد مستوعب تماماً لكل أحداث المسلسل دون الحاجة إلى (مط حلقات).

 


4-  كل ما تتمنى في مسلسل واحد

من أكثر الأشياء التي تدفع المشاهد في شهر رمضان لمشاهدة أكثر من عمل هو اختلاف طبيعة هذه الأعمال، وعادة في الدراما المصرية تنقسم الأعمال  الدرامية إلى 5 أنواع (الدراما الاجتماعية، الاكشن، الصعيدي، الكوميدي، الرومانسية)، ولكن خلال مشاهدتك لمسلسل (طايع) ستجد أن كل هذه الأنواع من الدراما موجودة في مسلسل واحد، حيث أن المسلسل تدور أحداثة في صعيد مصر وهو دراما اجتماعية بالتأكيد، ويحتوي على مطاردات وتشويق، وأيضاً به مواقف كوميدية غير مبتذلة، وكذلك يدور جانب من أحداثه حول قصة حب "طايع ومهجة" وأيضاً "أزهار وضاحي".

 


5-  أقل نسبة أخطاء على الإطلاق

منذ بداية شهر رمضان، وكل يوم يقوم مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بنشر أخطاء كل المسلسلات تقريباً، وتتنوع هذه الأخطاء بين أخطاء في اللهجة و(الراكورات ) والمكياج وحتى ترتيب الأحداث، ولكن مسلسل طايع لم يناله أي (تريقة) حتى الآن.