5 أسباب أوصلت مفاوضات الأهلي وعبد الله السعيد لطريق مسدود

الثلاثاء 13 مارس 2018 10:55
كتب: محمد جمال

وصلت علاقة عبد الله السعيد لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مع إدارة القلعة الحمراء بخصوص تجديد تعاقده إلى طريق شبه مسدود.

وشهدت الفترة الماضية تسريبات عن تمسك اللاعب بالرحيل عن الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة بعد انتهاء عقده بشكل حر لخوض تجربة جديدة.

وأشارت العديد من الأنباء أن اللاعب سينضم للزمالك خلال الفترة المقبلة مقابل 40 مليون جنيه في موسمين وأنباء أخرى تشير إلى أن اللاعب سيخوض فترة احتراف خارج الدوري المصري.

ويرصد اتفرج أسباب رفض عبد الله السعيد البقاء في الأهلي.

 

* المقابل المادي

اشترط عبد الله السعيد في بداية مفاوضاته مع الأهلي الحصول على 20 مليون جنيه في الموسم الواحد من أجل تجديد تعاقده الأمر الذي رفضته إدارة الأهلي بشتى الطرق خاصة وأنها ترى أنه الرقم مبالغ فيه للغاية.

وحاولت الإدارة تقليل المقابل المادي مع اللاعب إلا أنه تمسك بطلبه خاصة وأنه أكد امتلاكه عرضًا مماثلًا مما كان بداية العقبات في المفاوضات بين الطرفين.

 

* عامل السن

يرى عبد الله السعيد صاحب الـ33 عامًا أن هذا العقد سيكون الأخير له في مسيرته الرياضية خاصة وأنه بنسبة كبيرة سيعتزل الملاعب بعد نهايته الأمر الذي جعله يطلب أعلى مقابل مادي ممكن من أجل تأمين مستقبله.

 

* تعاقد الأهلي مع صلاح محسن

بالفعل كان صلاح محسن من الأمور التي تسببت في وجود عقبة في تجديد تعاقد عبد الله السعيد مع الأهلي وخاصة بعدما دفع المارد الأحمر حوالي 38 مليون جنيه لإدارة إنبي من أجل الحصول على خدمات صلاح محسن صاحب الـ20 عامًا.

ويرى عبد الله السعيد أنه يستحق مبلغًا أعلى من لاعب إنبي خاصة وأنه أحد أهم لاعبي الفريق خلال الفترة الماضية وأحد عوامل تتويجه بالبطولات الأمر الذي جعله يطالب بمقابل مادي كبير في عقده.

 

* شبح دكة البدلاء

يخشى عبد الله السعيد من تكرار سيناريو عماد متعب معه بأن يكون أسير دكة بدلاء الفريق خلال الفترة المقبلة خاصة مع تقدمه بالعمر واعتماد الجهاز الفني للفريق بقيادة حسام البدري على عامل اللياقة البدنية مما سيجعله خارج الحسابات سواء مع المنتخب أو الفريق الأمر الذي قد يجبره على الاعتزال خاصة في حالة عدم حصوله على عرض مناسب للانتقال إليه.

 

* هجوم جماهير الأهلي

تعرض عبد الله السعيد لهجوم شرس من قبل جماهير القلعة الحمراء خلال الفترة الأخيرة وتحديدًا في مباراة مونان الجابوني حيث رفضت الجماهير تحيته بل ووجهت إليه سيل من الشتائم.

وبالعودة للذاكرة نجد أن عبد الله السعيد ترك فريق الإسماعيلي وانتقل للأهلي أيضًا بعد هجوم جماهير الدراويش عليه وتوجيه السباب له مما جعله يلقي بتيشيرت الفريق على الأرض في واقعة مشهورة للغاية.