5 أسرار عن سوبر ماريو كبرت ولازم تعرفها!

الأحد 29 يوليو 2018 16:55
كتب: نيرفانا سامي

مازالت حتى الآن لعبة (سوبر ماريو) هي واحدة من أكبر الألعاب التي حققت نسبة مبيعات وانتشار في العالم، رغم كل التطور التقني الذي حدث منذ إصدارها الأول وحتى الآن (حاجة كده زي الموبيل الـ 3300)، ومن الصعب أن يوجد شخص حول العالم ينتمي إلى مواليد الثمانينات والتسعينات لم تشغل لعبة (سوبر ماريو) جزء كبير من مراحل طفولته.

ولأننا عندما نكبر في السن نرى كل شيء بصورة مختلفة تماماً، ونشاهد أشياء لم نكن نستوعبها ونحن صغار، فهناك 5 أشياء كانوا مصدر إبهار لنا ونحن صغار هم في الحقيقة لا شيء سوى محاولات لتقليص حجم اللعبة، وأيضاً تقليص لأعمال البرمجة.

1- في كل المرات التي كنت تلعب بها (سوبر ماريو) ومهما كان المستوى الذي وصلت إليه في اللعبة، كان السحاب الذي يظهر في الشاشة هو نفسه الزرع الأخضر الموجود في الخلفية مع تغير اللون فقط، وذلك نظراً لصغر حجم اللعبة.


2- القبعة التي كان يرتديها ماريو طوال اللعبة كان الغرض منها تقليص حجم اللعبة، وذلك كبديل لتصميم رأس له.


3- كانت هناك شفرة تسمح لك بالحصول على عدد لا متناهي من الأرواح خلال اللعبة، وذلك من خلال القفز على السلحفاة وقت نزولها من على الصخور، والغريب أن هناك أشخاص كانوا يعلمون هذه المعلومة (خيانة!).


4- التاج الذي كان يظهر لعد الأرواح التي حصل عليها اللاعب، وضع كرمز لملحن اللعبة الذي وضع المؤثرات الصوتية، وليس له أي علاقة بماريو أو حبيبته.


5- حجم لعبة ماريو بأكملها كانت لا تتعدى مساحتها الـ 256 كيلو بايت، مما يعني أنها أصغر بكثير من أي صورة بجودة عالية يتم حفظها على هاتفك اليوم.