"الشيطان" مُجسد بـ"شحمه ولحمه" في 5 أعمال فنية عبقرية

الجمعة 24 أغسطس 2018 13:25
كتب: محمد عباس

جسدت أسطورة فاوست الصراع بين الإنسان و الشيطان، والذي سيظل صراعا أبديا، مثيرا للتفكير والتناول الفني، وهذا ما اهتم به الأدب الألماني و الإنجليزي في القرن ما قبل الماضي من خلال شخصية فاوست، العالم الذي يعقد صفقة مع الشيطان ثم يعود إلى صوابه في النهاية.

وفي تاريخ السينما المصرية، تم تناول صفقة فاوست مع الشيطان في أكثر من عمل، لذا "اتفرج" يستعرض معكم في هذا التقرير أبرز خمسة أعمال تناولت فكرة وهب النفس للشيطان.


1- سفير جهنم :

أول الأفلام المصرية التي تناولت صفقة فاوست مع الشيطان، عام 1945، عندما جسد يوسف وهبي شخصية الشيطان الذي يقوم بإغواء فؤاد شفيق الفقير عندما ظهر له في شخصية محامي ينقذه من الشقاء، وفي نهاية الفيلم ظهرت عائلة المواطن الفقير وهي تستيقظ من الحلم، وتحمد الله على تخلصها من الشيطان.




2 – موعد مع إبليس :

إنتاج عام 1955، وظهر فيه الفنان محمود المليجي بشخصية الشيطان، بينما لعب زكي رستم دور فاوست، لم ينال القدر الكافي من الشهرة بسبب بعض العيوب في السيناريو والإفتعال في الاداء، تميز في الفيلم الفنان منير مراد بشدة.




3- المرأة التي غلبت الشيطان :

هذه المرة كان التناول مختلفا، ففي عام 1973، ظهرت إمرأة دميمة قامت بدورها الفنانة نعمت مختار، يعقد معها الشيطان "عادل أدهم" صفقة تعطيها الجمال والمال، لترتبط بفتى أحلامها "نور الشريف"، وأظهر تناولا جديدا، وأداءا قويا على الأخص من العبقري عادل أدهم. 







4 - اختفاء جعفر المصري :


في عام 2002، عادت السينما المصرية إلى تجسيد أسطورة فاوست، الشيطان هنا قام بدوره حسين فهمي، وعقد الصفقة مع الإنسان "نور الشريف"، رجل الأعمال الذي يقع في ضائقة مالية، ويطلب منه قتل شخص أخر.





5 - الريس عمر حرب : 

أحدث الأفلام التي تناولت تلك الفكرة، عام 2008، هو فيلم "الريس عمر حرب"، هاني سلامة هنا هو الإنسان الذي باع نفسه للشيطان، ووفقاً للتغيرات التي نشهدها في عصرنا هذا، فنهاية الفيلم هنا اختلفت، حيث استسلم فاوست لصفقته مع الشيطان و الذي جسد دوره بإقناع واقتدار معتادين الراحل خالد صالح في أحد أقوى أدواره.