5 «بحبك».. مش هيتنسوا في السينما المصرية

الجمعة 6 إبريل 2018 15:53
كتب: ندا عصام

 السينما في كل دول العالم هي لغة تعبير عن المجتمع، والسينما المصرية تتميز بتفاصيلها الخاصة عن أي سينما آخرى، وقد شهد تاريخ السينما المصرية، قصص حب ومشاهد رومانسية كثيرة تركت بصمة، فكل واحد قرر أن يعبر عن مدى حبه الشديد لحبيبته على طريقته الخاصة، وكلمة «بحبك» أصبحت لها مذاق خاص من شخص للأخر عندما يقولها البطل للبطلة أو العكس، نشعر وكأننا عايشين معهم نفس الحالة.


أحمد السقا ومنى زكي في «أفريكانو»

أبرزهم النجم أحمد السقا ومنى زكي، في فيلم «أفريكانو»، الفيلم الذي دارت معظم أحداثه في جنوب إفريقيا، كان أبرز ما فيه هو قصة الحب الرومانسية بين السقا و منى زكي، « مين يقدر ينسى السقا لما رمى نفسه في الشلال، وقال لها لو ده هيثبتلك إني بحبك.. بحبــــــــك».




أحمد زكي ووفاء سالم في «النمر الأسود»

طريقة حب وفاء سالم، للراحل أحمد زكي، في فيلم «النمر الأسود» كانت مختلفة جدًا،«بهبك يا موهاميد»، كانت ولا تزال من أشهر الجمل التي ظهرت في السينما المصرية.. «مين فينا ماكانش نفسه يبقى موهاميد».



الزعيم والسندريلا في «الحب في الزنزانة»

رومانسية وحب من عالم آخر، مشاهد لم تكن موجودة من قبل أظهرها النجم عادل إمام هو والراحلة سعاد حسني في فيلم «الحب في الزنزانة»، وذلك من خلال شباك الزنزانة في السجن، لم تظهر هنا الكلمات بقدر ما لمس قلوب الجميع المشاهد الصامتة و إشاراتهم «بالمناديل» كوسيلة تواصل.



تامر حسني ومنة شلبي في «نور عيني»

اعترفت منة شلبي، لتامر حسني، بحبها له من خلال فيلم «نور عيني» وذلك على طريقتها الخاصة، فكانت منة، «كفيفة» في معظم الأحداث، وقالت له «بحبك» على طريقة برايل، وهي تحرك أصابعه على حروف الكلمة.

 


أحمد عز ودنيا سمير غانم في «365 يوم سعادة»

«365 يوم سعادة» من الأفلام التي لا تنسى جمع بين الرومانسي والكوميدي، ولكن غلب الطابع الرومانسي أكثر من خلال عدة مشاهد رومانسية جمعت أحمد عز ودنيا سمير غانم، وخاصة مشهد في قمة الرومانسية عندما قال لها «بحبك» فردت قائلة: «وأنا كمان بموت فيك»، ومن هنا تمنت كل فتاة أن تعيش نفس اللحظة، «هو عز ودنيا أصلا يخلوا الحب يتحب».