5 حاجات الزمالك كسبها من حفلة الاتحاد

الأحد 5 أغسطس 2018 10:57
كتب: محمد عباس

قدم نادي الزمالك ليلة أمس عرض كروي ممتع، توجه بفوز كاسح على منافسه القادم من مدينة الأسكندرية نادي الاتحاد، بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف في افتتاح الجولة الثانية من الدوري المصري الممتاز، ليسجل الفوز الأول له بالمسابقة، وهو الفوز الذي استفاد منه الفارس الأبيض في العديد من النقاط، حيث لم يتوقف الأمر على الثلاث نقاط فقط.

الثقة

كانت أهم مكاسب المباراة هي الثقة، حيث كان ضروريا داخل القلعة البيضاء تحقيق فوز في المباراة الثانية بالدوري الممتاز، بعد أن تعادل الزمالك في أولى المباريات أمام بتروجيت، وهو الأمر الذي كان سيجعل أي فقدان للنقاط في المباراة الثانية أمر شائك، لأنه يثير الشكوك حول قدرة الفريق على المنافسة، وهو الأمر الذي تجنبه الفارس الأبيض بعد تحقيق الفوز.

البدلاء

حمدي النقاز لاعب دولي كبير، ومصطفي فتحي قيمة ثابتة في السنوات الأخيرة بالكرة المصرية، وأيمن حفني لا غبار على موهبته، ولكن المستوى المذهل الذي قدمه بدلاء هذا الثلاثي، يعطي الكثير من التفاول، والأمان للجماهير البيضاء، حازم إمام الظهير الأيمن، وقائد الفريق كان في أفضل حالاته، وإبراهيم حسن القادم من الإسماعيلي كان خطير للغاية في الناحية الهجومية، وأوباما ظهر بشكل مبدع في قيادة المنظومة الهجومية للفريق، مع الحفاظ على الواجبات الدفاعية.

مرونة جروس

قدم الزمالك تحت قيادة السويسري جروس في أولى المباريات اداء باهت، بعد البداية بطريقة 4-1-4-1، ولكن في مباراة الأمس ظهر السويسري المخضرم بشخصية الكبار، وتعامل مع الأمر بمرونة كبيرة، حيث قام بتغيير خطة اللعب إلى 4-2-3-1، ليقدم الحماية لمنطقة وسط الملعب، ويعطي أريحية أكبر للأجنحة الهجومية في الفريق.

العودة القوية

غاب كل من المدافع محمود علاء، ونجم الوسط الدولي طارق حامد، عن أولى المباريات في مسابقة الدوري المصري الممتاز، والتي تعادل فيها الزمالك أمام بتروجيت سبيا، ليسجل الثنائي حضور مبهر في عودتهم بثاني مباريات الفريق بالأمس أمام الاتحاد السكندري، محمود علاء بعيدا عن تسجيله لهدف من ركلة جزاء، والتي أصبح المسدد الأول لها داخل الفريق، قدم المدافع طويل القامة اداء قوي ، ومتزن ، وشكل ثنائي متماسك مع زميله الدولي محمود الونش، اما طارق حامد فيؤكد في كل ظهور له أنه من الأفضل داخل القارة الإفريقية بأكملها، كاسحة ألغام منطقة الوسط قدم مباراة كبيرة في ظهوره الاول بالموسم الجديد.

جرس إنذار

الفوز في كرة القدم، هو الهدف المطلوب دائما، ولكن عندما تحقق فوزا كبيرا بنتيجة عريضة، فيصبح الأمر بمثابة جرس إنذار للفرق المنافسة في نفس المسابقة، وهو ما قدمه الزمالك بعد مباراة الأمس، حيث وجه رسالة بفوزه الكبير لبقية الفرق بأنه قادر على المنافسة هذا الموسم، وبقوة، وهو الأمر الذي من الممكن أن ينطبق على الجناح الدولي للفريق محمود كهربا، الذي قدم رسالة تحذير لكل المنافسين بأنه عاد لمستواه، وعازم على تحقيق الكثير هذا الموسم.