5 صعوبات تهدد صدارة الزمالك للدوري من بوابة الجيش

الخميس 13 سبتمبر 2018 11:53
كتب: محمد جمال

يستضيف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك اليوم الخميس نظيره طلائع الجيش في تمام التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة على ملعب بتروسبورت ضمن منافسات الجولة السادسة من مسابقة الدوري المصري الممتاز.

ويدخل الزمالك مباراة اليوم رافعًا شعار لا بديل عن الفوز من أجل القفز على صدارة الدوري واستغلال تعادل بيراميدز أمام الجونة أمس.

ويعتقد البعض ان طريق الزمالك سيكون سهلًا أمام طلائع الجيش في ظل المستوى الذي ظهر عليه الفريق في مباراته الأخيرة أمام إنبي والتي فاز بها بأربعة أهداف مقابل هدف.

ولكن الحقيقة أن هناك العديد من الصعوبات التي تهدد حلم الزمالك بصدارة الدوري أمام الجيش اليوم والتي منها:

 

·       عودة الثقة لطلائع الجيش

بدأ فريق طلائع الجيش الموسم بعدد من النتائج السلبية قبل أن يتم تثبيت التشكيل واندماج اللاعبين سويًا وتحسن الأداء إلى أن حقق فوزه الأول في الجولة الماضية على حساب نظيره المقاولون العرب بنتيجة 3-2.

ويسعى الجيش لتقديم مباراة قوية أمام الزمالك يقترب بها من المربع الذهبي للدوري والابتعاد عن شبح الهبوط.

 

·       ثقة الزمالك الزائدة

دائمًا ما يقع الزمالك في مواقف صعبة في المباريات التي يليها تحقيق فوز كبير له فمن ينسى الفوز الصعب له على المقاصة بعد الفوز على الاتحاد بخماسية وبعدها الخسارة أمام النجوم.

وشهدت الأيام الماضية تحذير من جانب جروس للاعبين من تكرار نفس السيناريو.

 

·       أصدقاء الأمس منافسي اليوم

المباراة ستشهد قوة كبيرة من جانب لاعبي طلائع الجيش، خاصة أن الفريق العسكري يضم 3 لاعبين سبق لهم اللعب للزمالك وهم الثلاثي حسن يوسف وإسلام عبد النعيم وأحمد جعفر.

هذا الثلاثي شكل خطورة مع أندية أخرى سبق لهم اللعب لها أمام الزمالك بعد الرحيل عنه وسجلوا أهدافًا في مرماه وهو ما يزيد من إثارة اللقاء.

 

·       المدرب الزملكاوي

محمد حلمي المدير الفني لطلائع الجيش هو أحد أبناء الزمالك والذي دائمًا ما يجيد اللعب أمامه والقدرة على الخروج بنتائج إيجابية ضده.

هذا الأمر اعتادت عليه جماهير الأبيض عندما يواجه فريقهم أحد أبناءه وأبرز مثال على ذلك، أن التعادل الوحيد للزمالك هذا الموسم، كان أمام بتروجت الذي يقوده مدرب زملكاوي آخر وهو طارق يحيى.

 

 

·       ضغوط بيضاء

تُشكل مطالبة جماهير الزمالك للفريق بتحقيق الفوز وعدم الإخفاق مجددًا لمواصلة ملاحقة الأهلي وبيراميدز والتربع على القمة ضغوطًا نفسية على الفريق لأن أي خسارة جديدة قد تفجر الأزمات بالفريق خاصة أن اللاعبين يرغبون في الحصول على مستحقاتهم المادية المتبقية.