5 عوامل تتحكم في نتيجة مباراة فرنسا وبلجيكا.. مش الأطوال والمرتدات بس

الثلاثاء 10 يوليو 2018 12:56
كتب: محمد جمال

تترقب عشاق الساحرة المستديرة المباراة التي ستجمع بين منتخبي فرنسا وبلجيكا اليوم في نصف نهائي كأس العالم المقام حاليًا في روسيا.

وتمثل المباراة بمثابة نهائي مبكر الأمر الذي يجعل من المباراة أهمية كبيرة بين الجماهير وانتظار المتأهل منها لدور النهائي.

ولن تكون المباراة سهلة خاصة وأن كل فريق يحلم بالفوز ببطاقة التأهل للدور النهائي من البطولة والمنافسة على اللقب الذي شارف على الانتهاء.

وهناك عدة عوامل ستتحكم في سير نتيجة المباراة منها:

 

·       حراس المرمي

يمتلك منتخب فرنسا الحارس المتألق لوريس الذي نجح في التألق هذا المونديال والخروج بثلاث مباريات بشباك نظيفة.

وشهدت مباراة فرنسا الأخيرة أمام أوروجواي تألق كبير من جانب لوريس حيث أنقذ فرصة صعبة للغاية وكانت إحدى نقاط التحول في المباراة.

في الجانب الآخر يمتلك منتخب بلجيكا الحارس الشاب كورتوا حارس مرمى تشيلسي الذي كان أحد العوامل الهامة في فوز بلجيكا على البرازيل والتأهل لنصف نهائي البطولة.

 

·       الكرات المرتدة

خلال كل المباريات التي خاضها المنتخبان في كأس العالم إلى الآن كان هناك اعتماد واضح منهما على الهجمات المرتدة.

ومن ينسى ركلة الجزاء التي حصل عليها إمبابي مهاجم فرنسا في مباراة الأرجنتين من مرتدة سريعة للغاية.

أما منتخب بلجيكا فسجل هدف من مرتدة نموذجية هي الأسرع إلى الآن أمام اليابان بعد ثلاث تمريرات بدأت من الحارس كورتوا لدي بروين الذي انطلق بسرعة جنونية ليمرر لمونيير ليمررها إلى ناصر شاذلي ليسجل هدف التأهل.

 

·       مثلث الرعب

 يمتلك كل منتخب ثلاثي مرعب في خط الوسط والهجوم يعول عليه بشكل كبير حيث يمتلك منتخب بلجيكا الثلاثي هازارد وديبروين ولوكاكو وكان لهم نصيب الأسد في تأهل الشياطين لدور نصف النهائي.

في المقابل يمتلك منتخب الديوك الفرنسية الثلاثي جريزمان وبوجبا ومبابي وهم محاور لعب كبير لمنتخب فرنسا.

 

·       الأطوال

يعد منتخبا فرنسا وبلجيكا من أكثر المنتخبات التي تمتلك قامات عالية في منتخبات المشاركة في المونديال الأمر الذي قد يستغله أحدهما في الكرات العرضية لحسم نتيجة المباراة.

فيتواجد في منتخب بلجيكا كل من : لوكاكو وفلايني وكومباني وفيرتونخين والديرفيريلد

بنما يمتلك منتخب فرنسا كل من: بوجبا أومتيتي وفاران وجيرو.

 

·       الشخصية

كل منتخب من المنتخبين يمتلك شخصية الفوز في المباريات وهو ما ظهر بعدما تأخر الفرنسيين أمام الأرجنتين في دور الـ16 بنتيجة 2-1 ليقلب تأخره إلى فوز 4-2 ثم سجل الأرجنتين الهدف الثالث.

كما ظهرت أيضًا في مباراة بلجيكا واليابان بعد الفوز على اليابان حيث تأخرت بهدفين دون رد في بداية الشوط الثاني ليتعادل ويتقدم في أقل من نصف ساعة.