8 حالات انتحار بين طلّاب الثانوية العامة في 2017

السبت 30 ديسمبر 2017 21:08
كتب: محمد حامد أبو الدهب

تخلص 8 طلاب من حياتهم بسبب امتحانات الثانوية العامة لعام 2017، بينهم خمس حالات بعد إعلان النتيجة، وثلاث أثناء فترة أداء الامتحانات، بينما شرع ثلاث آخرون في الانتحار قبل إنقاذهم. فهل تضع منظومة التعليم الجديدة حدًا لتلك الظاهرة؟.

«بعد النتيجة»

انتحر خمسة طلاب بسبب اضطراب حالتهم النفسية بعد إعلان نتيجة الثانوية العامة.

في المنيا، انتحرت طالبة بالصف الثالث الثانوي بعد حصولها على 65٪ من المجموع الكلي.

وانتحر طالب ثانوي غرقًا بعد إلقاء نفسه بترعة النعناعية بمركز أشمون في محافظة المنوفية، بسبب رسوبه في الامتحانات.

وأطلق طالب طلقات نارية صوبه بقصد الانتحار، في محافظة سوهاج، ما أودى بحياته، لحصوله على مجموع منخفض في الامتحانات.

وفي قنا انتحر طالب ثانوي بتناول صبغة شعر عقب رسوبه في مادة بالثانوية العامة.

وتخلّص طالب ثانوي من حياته بشنق نفسه داخل غرفة نومه بمحل سكنه في قرية شنبارة بمركز ديرب نجم في محافظة الشرقية، لرسوبه في مادتين.

وحاولت طالبة ثانوي بمركز كوم حمادة في البحيرة الانتحار بتناول مادة سامة، وأقدمت طالبة أخرى بالزقازيق على العمل نفسه، بإلقاء نفسها في مجرى مائي، وشرعت ثالثة بالتخلص من حياتها بتناول سم فئران بسرس الليان في المنوفية.

«قبل النتيجة»

شهدت فترة أداء امتحانات الثانوية العامة ثلاث حالات انتحار. فانتحر طالب بشنق نفسه داخل حمام منزل أسرته ببولاق الدكرور في القاهرة، لتدهور حالته النفسية بعد أداء امتحان اللغة الإنجليزية.

وأنهت طالبة بالصف الثالث الثانوي بمدرسة الثانوية الجديدة بشبين الكوم في المنوفية، حياتها بالانتحار قفزًا من أعلى كوبري مبارك بالمدينة نفسها، لمرورها بحالة نفسية سيئة، لصعوبة امتحان الفيزياء.

وألقت طالبة بمدرسة محمد فريد الثانوية بمدينة دسوق بنفسها من الطابق الثاني بالمدرسة، بعد 10 دقائق من أداء امتحان الجبر، نظرًا لصعوبته.