«IDT» نشاط طلابي يؤهل لسوق العمل

الاثنين 23 أكتوبر 2017 15:58
كتب: نهى حمدي

 

9 أعوام من العمل بصمت داخل أروقة الجامعة، محاضرات وتدريب داخل المصانع الكبرى هذا هو شغلهم الشاغل والعقيدة التي يتسلمها جيل تلو الأخر، "IDT" ذاك الفريق الذي  حمل منذ عام 2008 مسئولية تدريب دفعات كلية الهندسة داخل الحرم الجامعي لعين شمس.

مصانع مشهورة يتم فيها التدريب ومحاضرات نظرية من قبل متخصصين، ومشروعين بمقام مشروع تخرج ونشاطات مختلفة للطلاب، توضح آية جمال، إحدى أعضاء الفريق نشاط الفريق "إحنا نشاط طلابي في الجامعة الطلاب في كلية الهندسة بنعمل ايفنتات، وبندعو طلاب الكلية في التسجيل معانا، بيجوا يسجلوا وبيحضروا، الإيفنت بيجي يحاضر فيه متخصصين في مجال الهندسة".

وأشارت آية إلى عدة أمور يخرج بها الطالب مستفيدًا "في  محاضرات نظري  وبعدين بنروح مصانع كبيرة في بينا وبينهم تعاون زي  شركة  LG، وbticino و abb، ونيسان، المصانع والشركات بتتعامل معانا  كويس جدًا والطلاب بيفيدوا  يستفيدوا في إنهم ممكن يصلحوا ماكينة أو يطوروها وهكذا"، كما أضافت إلى  أن  هناك مشروعين يتم تنفيذهم الأول  خلال  إجازة نصف  العام والآخر في نهاية العام  الدراسي من تنفيذ الطلاب وإشراف متخصصين من الجامعة.

لقسمي الميكانيكا والكهرباء نصيب  الأسد في تلك المحاضرات والمشاريع، بحسب ما قالت آية" أكثر  الأقسام اللي بنركز على  تديريبها ونوفرلهم فرص هم قسم الميكانيكا وقسم الكهرباء نظرًا إلى أن المصانع اللي بنتعامل معاها تقنية أكثر"، فيما  أشارت إلى  الآليات التي يتم العمل بها  داخل "الإيفينت" وهي "عبارة عن نظم وبرامج تنافس البرامج العالمية في التدريب والتأهيل لسوق العمل فيما بعد الموضوع مش  فكرة إن الطلاب  يكونوا متميزين في الدراسة لا إحنا بنأهل ناس لسوق العمل".

كل هذا المجهود الذي يبذله الفريق  من دعاية واتفاقات مع المتخصصين والشركات مجانيًا" مبناخدش فلوس  من الطلاب  الجامعة بتساهم وبنعمل كل ده تحت إشرافها واحنا مبناخدش حاجة لينا إطلاقًا"، كما أكدت آية على إن الفريق بحاجة إلى مساندة لتوسيع النشاط أكثر ليشمل طلاب كليات الهندسة بالجامعات الأخرى وكذلك تلقي مساهمات من قبل المحاضرين، حتى تعم الفائدة اكثر.